0 معجب 0 شخص غير معجب
192 مشاهدات
في تصنيف حول العالم بواسطة (645ألف نقاط)

1 إجابة واحدة

1 شخص معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة (645ألف نقاط)
مختارة بواسطة
 
أفضل إجابة

تعتبر جزر المالديف وجهةً للسياحة في جميع فصول السنة، بالرغم من اختلاف المناخ في المنطقة على مدار السنة، فإذا كنت من محبي الأجواء المشمسة، والتمتع بالسباحة، أو الجلوس عند الشاطئ للتمتع بالطبيعة الخلابة، فتعتبر الفترة الممتدة من شهر تشرين أول حتى شهر نيسان هي أنسب فترة لزيارتها (حيث يكون الطقس في معظم القارات بارداً وماطراً وأحيانا تتساقط الثلوج).


كما أن فترة الأعياد، والاحتفالات برأس السنة، وأعياد الميلاد، وعيد الفصح، هي فترة مناسبة لزيارة المالديف، للتمتع بأجوائها الشمسية، والابتعاد عن الأجواء الباردة، والاحتفال بالأعياد بطرق غير تقليدية، وتعتبر الفترة ما بين شهر شباط وشهر نيسان، بالفترة الذهبية للسفر، بسبب وفود أعداد كبيرةً من السياح إلى المنطقة، حيث تزدحم الفنادق والمنتجعات بالسياح من جميع أنحاء العالم، ولكن تعتبر أسعار الحجوزات في هذه الفترة في ذروتها.


أما في الفترة الواقعة ما بين شهر أيار وشهر تموز، فيكون الطقس بارداً نسبياً، وتكون السماء غائمةً في معظم الأوقات، والرطوبة عاليةً، مما يؤدي إلى ركود في الحركة السياحية، وبالتالي يؤدي إلى انخفاض أسعار الحجوزات.


بالنسبة لعشاق هواية الغوص، هي متاحة على مدار السنة، حيث تختلف الحياة وتتنوع على الشعاب المرجانية، من شهر أيار حتى شهر كانون ثاني، في الجانب الغربي من الجزيرة، ومن شهر تشرين أول حتى شهر نيسان، في الجانب الشرقي، لذلك ينصح بتواجد الغواصين بشكل مستمر. أما لعشاق التزلج على الماء، فتعتبر الفترة ما بين شهر آذار حتى شهر كانون أول ، أنسب الفترات لركوب الأمواج.

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 222 مشاهدات
...